BB Search

FB BB

Follow us


Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء تحركات بجرتس من كبار قادة الأخوان للسيطرة على بعض الجهات النمساوية المصرية من العوام.. تقرير د. منال أبو العلاء
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

تحركات بجرتس من كبار قادة الأخوان للسيطرة على بعض الجهات النمساوية المصرية من العوام.. تقرير د. منال أبو العلاء


نمى إلى علمنا بما ﻻ يقبل الشك او التشكيك أن هناك أحد كبار شخصيات التنظيم
الدولى لجماعة الأخوان المسلمين بمدينة جرتس  عمل على السيطرة مؤخرا على بعض  الشخصيات النمساوية المصرية التى ﻻ علاقة لها أصلا بأى تنظيمات إسلامية سياسية إخوانية .

ومن المعروف  أن جماعة الأخوان وتنظمها الدولى الخفى  يتلونون كحياء وسط المجتمع المصري النمساوي ويدعون كذبا أنهم على علاقات وثيقة بكبار شخصيات أهزة الأستخبارات المصرية . ونحن ﻻ نعلم عن صحة ما يروجون له شيئا سوى أنهم أستخدموا أم أحد كبار شخصيات المخابرات المصرية كمخلب قط للتواصل مع شخصيات مصرية مسالمة . مدعين أنه   يسعى للحفاظ على سلامتهم في حالة لو نزلوا مصر لزيارة  أسرهم  حتى ﻻ يتم القبض عليهم في مطار القاهرة. وفي حقيقة الأمر أن ﻻ صحة لما روجه  الرجل الذي يعتبر زراع طويلة للجماعة بالنمسا وفي رسالاته الخبيثة لبعض المذعورين أكد أنه الناصح المخلص الأمين .

إن تلك الشخصية معروفة وتعيش وسط جموع النمساويين من أصل مصري ومصريين الجنسية . ولقد بدأت تحركاته منذ أن حدثت أعتداءات حماس على دولة إسرائيل في محاولة للتحريض الخفى الهأدى الغير معلن على الدولة النمساوية في الدرجة الاولى بأعتبار أنها وقفت على الحياد التام من الاشتباكات السابقة الذكر بين حماس ودولة إسرائيل  رفض الدولة النمساوية للتظاهرات  بالنمسا  بشكل  لأن النمسا ليست طرفا في أى خلافات  عربية ومن ناحية أخرى وجود ﻻئحة كورنا من أهم أسباب  حرص الدولة على حماية الشعب من  سهولة نقل العدوى في حالة حدوث تجمعات كبيرة.  

نحن نحذر من تحركات إخوانية خفية ومحاولة لأستقطاب  قطاع عريض من  مواطنى الدولة النمساوية من أصل مصري ليس للأنضمام إلى جماعة الاخوان بشكل مباشر  بل لجعلهم ينفذون دون ان يشعرون أجندة أخوانية سياسية وربما ستصل إلى مرحلة الأرهاب و من الصعب أن تقوم بها الجماعة فى ظل يقظة الدولة النمساوية . إن القطاع النمساوي المصري الذي  يتخذ منه كبار قادة الجماعة ستارا له من المستحيل أن يصبح هذا القطاع العريض من أتباع أو أنصار الجماعة بجرتس. ولكن التنظيم الدولى لجماعة الأخوان المسلمين له القدرة على توظيف  أشخاص ما لتنفيذ أجندتهم دون أن يكون  لبعض الأشخاص أى دراية  أنهم ينفذون أجندات جماعة الاخوان المسلمين الأرهابية 

ويتحرك  قادة الاخوان المسلمين بجرتس الأن في حذر شديد باحثين  لأنفسهم عن مأوى من خلال أشخاص وقطاع  مصرية نمساوي   كى يتخذوا منهم ستارا بعد أن نجحت أجهزة الامن النمساوية في توجيه ضربات إستبقائية إلى التنظيم الدولى للجماعة بالقبض على العديد من عملاء التنظيم  من أنصار منظمة حماس الأخوانية الجناح العسكرى المسلح للتنظيم الدولى لجماعة الأخوان المسلمين بأوروبا والعالم العربي . ولقد بات وأضحا أن حملات المداهمات النمساوية التى حدثت خلال الاشهر  الماضية أصابتهم بحالة هسترية جعلتهم  الأن يبحثون  لأنفسهم عن جحور للأختباء فيها 

ولقد أتخذوا الأن من بعض الشخصيات النمساوية المصرية ستار للتحرك من خلفهم لأبعاد أعين الشرطة النمساوية عن تحركاتهم الحقيقية .  إن  التنظيم الدولى لجماعة الأخوان المسلمين بجرتس أعتبر نفسه حقق إنتصارا  بعد أن لعبت مصر دور الوساطة بين دولة إسرائيل وحماس معتبرين أن هذا الفعل أعترافا  مصريا ودوليا بقوة حماس العسكرية في قطاع غزة وبالتالى بدأت أذرع الجماعة بجرتس في التحرك لتعزيز علاقات الود والصداقة بين النمساويين من أصل مصري وبين فريق خفى من الجماعة بجرتس . ونحن نؤكد لن يهدأ التنظيم  الدولى   لجماعة  إﻵ أذا  إستعاد القطاع المصري الشعبي بالخارج كما كان في عهد مبارك . وهم اليوم  يعتمدون على حالة التصالح المصرية مع كبار الدولة الداعمة للتنظيم الدولى لجماعة الأخوان المسلمين وبدؤوا يستعيدون علاقاتهم من جديد  بالأوروبيين من أصل مصري

ولقد نجح   هذا الذراع الاخواني  السابق الذكر  المقيم بجرتس ليس فقط فى إستمالة قطاع عريض بجرتس بل عمل على قلب القطاع العريض  المصرى النمساوى السابق الذكر  على قنصل مصر الحالى لأسباب نعلمها ولكنها ليست للنشر .وفي نفس الوقت تزامن هذا مع  أنقلابهم على النمسا ايضا .  ونحن نحذر كل الاطراف المصرية والنمساوية الامنية من تحركات كبار قادة الجماعة بجرتس  لأثارة الغضب الشعبي تدريجيا على الحكومة النمساوية وتحديدا على وزير الداخلية النمساوية بسبب نشطاته الغير مسبوقة وقوته فى التصدى لأجندات الاخوان المسلمين بالنمسا . وعن قنصل مصر الحالى فقد بات وأضحا أنه يمثل بالنسبة للأخوان بجرتس  وتنظيمهم الدولى بأوروبا حجر عصرة ﻻ يستهان به  . فالتنظيم الدولى لجماعة الأخوان المسلنمين وعملاءه يعملون على أثارة عوام من النمساويين من أصل مصري ضد كل من يقف في طريق مخططاتهم الأجرامية . أننى أنشر اليوم  ما علمته مؤخرا ولكن بعد تفكير عميق بالرغم من التهديد الذي وصل إلىً من جرتس لأرهابي وجعلى أتوقف تماما عن الكتابة وبشكل يكاد أن يكون نهائى . ولكنى لن أقبل بكسر قلمى  وأقف وسأظل وأقفه أمام كل تهداتهم لشخصى ليس من منطلق قوة شخصية ولكن لأن إيمانى قوى وﻻ أخشى سوى ممن خلقنى فهو الوحيد الذى بيده حياتى ومماتى وليست بيد إنسان ! 


 

إضافة تعليق


JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval